معلومات عنا     مشاركة أولياء الأمور

مشاركة أولياء الأمور

انضم إلى رحلة تعلم طفلك

إن العملية التربوية بكل أبعادها معادلة متفاعلة العناصر تتقاسم أدوارها أطراف عدة أهمها الأسرة والبيت والمجتمع بحيث تتعاون جميعها في تأدية هذه الرسالة على خير وجه للوصول للنتائج المرجوة ولا يتحقق ذلك إلا من خلال توثيق الصلات بين البيت والروضة. فالتعليم قضية مجتمعية لابد أن يشارك فيها جميع الأطراف من الأسرة والروضة وجميع أفراد المجتمع مؤسساته المختلفة .

لأولياء أمور الطلاب الدور المهم في استمرارية التحسين والتطوير من الخدمات المقدمة للطلاب وحتى التعليم ، حيث نقوم بالتواصل الدائم مع أولياء الأمور من خلال قنوات التواصل الاجتماعي وغيرها من الوسائل الخاصة بالروضة بما فيها من : مجموعات الواتساب الخاصة بالمعلمات وأولياء الأمور بالإضافة للواتساب الخاص للاستفسارات العامة ورقم الروضة المباشر والانستقرام والاجتماعات الدورية وغيرها .

دور ولي الأمر في التواصل مع الروضة:

  • من خلال متابعة أبنائه في الروضة من خلال زيارته لها للتعرف على أدائهم دراسياً وسلوكياً.
  • المشاركة في عضوية مجلس الروضة وحضور اجتماعاتها واجتماعات الجمعية العمومية لأولياء أمور الطلاب والمعلمين.
  • متابعة الواجبات المنزلية، من خلال ملاحظات المعلمين ، وتسجيل ملاحظاته فيها.
  • إشعار الروضة بأي مشكلة تواجه الأبناء سواء أكان ذلك عن طريق الكتابة أم المشافهة والتعاون مع الاختصاصي الاجتماعي على التعامل معها بطريقة تربوية ملائمة.
  • إعطاء المعلومات اللازمة عن الأبناء الذين يحتاجون لرعاية خاصة والتعاون مع الاختصاصي الاجتماعي في استخدام الأساليب الإرشادية والتربوية لمساعدتهم على التوافق السليم.
  • الاستجابة لدعوة الروضة وحضور المناسبات التي تدعو إليها، كالندوات والمحاضرات والجمعيات والمجالس والمعارض والحفلات المسرحية والمهرجانات الرياضية المختلفة.
  • إبداء أولياء الأمور ملاحظاتهم حول تطوير الأداء المدرسي، والإسهام في تحسين البيئة المدرسية بما يتوافق مع نظرتهم وتطلعاتهم المستقبلية.
  • تنظيم وقت الطالب بحيث يكون هناك وقت كافي ومناسب للمذاكرة ووقت مناسب آخر للترفيه في الأشياء المفيدة وفي هذا الجانب يعتبر قرب ولي الأمر من أبنائه ومتابعته لهم ومنحهم الرعاية هي أقصر الطرق لسد ساعات الفراغ.